أين يقع سد يأجوج ومأجوج

أين يقع سد يأجوج ومأجوج

تستمر التكهنات والادعاءات في العصر الحديث بشأن موقع يأجوج ومأجوج في الظهور، حيث تختلف التفسيرات والنظريات المتعلقة بهم بشكل كبير، ولا يزال موقع السد موضوعًا للنقاش حتى عصرنا هذا، على الرغم من الحديث عنهم في القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة، إلى جانب ما جاء في الكتب السماوية الأخرى، إلا أن هذا الموضوع يخفي وراءه الكثير من الأسرار، ولكننا اليوم سنوفيكم بآخر ما توصل إليه العلماء حيال هذا الأمر وسنجيبك على سؤال أين يقع سد يأجوج ومأجوج؟

أين يقع سد يأجوج ومأجوج؟

ذُكِرت قصة يأجوج ومأجوج في الكتاب المقدس، ومع ذلك لم يتم ذكر موقعهم تحديدًا أو ما يشير إليه.

ولكن الكثير من علماء الدين اجتهدوا وبذلوا أقصى جهدهم وصولًا بذلك إلى موقعهم، ومن أهم هؤلاء المفسرين والعلماء:

الشيخ محمد متولي الشعراوي، والدكتور مصطفى محمود، بالإضافة إلى بعض المؤرخين.

وللتوضيح سوف نعرض لكم كافة ما توصل إليه هؤلاء العلماء حول هذا الموضوع، وهل يوجد منهم أحد عرف من خلال بحثه أين يقع سد يأجوج ومأجوج أم لا؟

أولاً: رأي الدكتور مصطفى محمود في موقع سد يأجوج ومأجوج

وضح الدكتور مصطفى محمود من خلال برنامجه التليفزيوني "العلم والإيمان" في إحدى حلقاته عدة معلومات هامة حول موقع سد يأجوج ومأجوج، والمعلومات كالآتي:

ظهرت خرائط عربية قديمة تفيد بأن موقع يأجوج ومأجوج في منطقة أقصى الشمال تسمى "سيبيريا".

توجد هذه الخريطة في أطلس" تاريخ الإسلام ".

استند في تفسيره إلى قول الله عز وجل في كتابه «حتىٰ إِذا بَلَغ مَطْلع الشّمس وَجدها تطلعُ على قومٍ لم نجعلَ لهم من دونها سترًا» أن المراد ب" مطلع الشمس" هنا هو وجود الشمس في إحدى المناطق التي لا تغرب فيها، ولو كان غير ذلك، لقال المولى عز وجل ومشرق الشمس، فبالتالي تم بناء الرأي على قول الله عز وجل، وهو أن المكان يقع في المنطقة القطبية الشمالية.

ثانيًا: رأي الشيخ محمد متولي الشعراوي في موقع سد يأجوج ومأجوج

عُرف الشيخ محمد متولي الشعراوي بفضله العظيم واجتهاده المبهر في تفسير آيات الله والوصول إلى معاني لم يصل إليها سابقيه من العلماء والمفسرين، ومن هنا يمكننا أن نعرض رأيه عندما تم سؤله أين يقع سد يأجوج ومأجوج؟

قال الشيخ محمد الشعراوي أن قوم يأجوج ومأجوج ما هم إلا قوم مفسدين في الأرض، لم يسلم من شرهم بشر.

وأن موقع يأجوج ومأجوج يتمركز في شمال شرق آسيا، واقعًا بين بحرين (البحر الأسود، وبحر قزوين).

وتم بناء سدهم بين جبلين في أرض تسمى «أرض القوقاز».

وأن قوم يأجوج ومأجوج من نسل يافث ابن نوح عليه السلام، والسد بُنيٰ من قِبل ذو القرنين حماية للناس مش شرور هؤلاء القوم.

ثالثًا: رأي بعض المؤرخين في موقع سد يأجوج ومأجوج

وضحنا لكم سابقًا أن موقع يأجوج ومأجوج لم يتم تحديده مؤكدًا، وإنما ما تم ذكره هو مجرد آراء وتفسيرات واجتهادات من بعض العلماء، ولم يتم الاتفاق إلى الآن على موقع محدد، وكان من بين هؤلاء المجتهدين تفسيرًا بعض المؤرخين الذي كان لهم رأي آخر، وهو كالآتي:

أن هؤلاء القوم يستوطنون بلاد شمال أذربيجان وجورجيا وأرمينيا.

ويقع سد يأجوج ومأجوج في شمال غرب صحراء "جوبي"، والتي تفصل بين بلدين: بلاد المغول(تقع شمال الصين)، وبلاد جنوب منغوليا والصين.

آيات قرآنية تتحدث عن يأجوج ومأجوج

ورد ذكر " يأجوج ومأجوج " في القرآن الكريم في قول الله تعالى:{ حتى إذا بلغ بين السدين وجد من دونهما قوما لا يكادون يفقهون قولا * قالوا يا ذا القرنين إن يأجوج ومأجوج مفسدون في الأرض فهل نجعل لك خرجا على أن تجعل بيننا وبينهم سدا ..} سورة الكهف.

كما ورد أيضاً في قول الله تعالى { حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون } سورة الأنبياء.

أحاديث نبوية تتحدث عن يأجوج ومأجوج

جاء الحديث النبوي بصورة أوضح عن شخصية عالم يأجوج ومأجوج، وكشف لنا جوانب كثيرة غامضة حول هذا العالم، حيث وضح لنا أنه كان لديهم نظامًا ثابتًا وقائدًا يتبعونه.

وأن السد الذي بناه ذو القرنين لا يزال قائما ويمنعهم من تحقيق أطماعهم في غزو الأرض وإفسادها، حيث كانوا يخرجون كل صباح لحفر هذا السد، وإذا ما وصلوا لنهاية هدمه أصابهم التعب وأجلوا حفره لليوم الذي يليه.

ومن ثم يعودا إليه مرةٍ أخرى يجدونه أقوى مما كان عليه بفضل الله، فأعاد الله الأمر كما كان، فلما أذن الله لهم بالرحيل، حفروا حتى قاربوا على الانتهاء، فقال لهم أميرهم: ارجعوا غدًا فتحفروه. إن شاء الله - ثم رجعوا كما تركوهم وخرجوا للناس، ومروا على بحيرة طبرية، فشرب منها أولهم، ثم جاء آخرهم فقال: هل كان هنا ماء! وتشدد الناس خوفا منهم، ثم اشتد غطرستهم، وأطلقوا سهامهم في السماء، فرجعوا ملطخين بالدماء، فيقولون: غلبنا أهل الأرض، وغلبنا أهل السماء. فيرسل الله الدود ليزحف من خلف رؤوسهم فيقتلهم. فصاروا طعامًا لحيوانات الأرض حتى سمنوا لحمًا. كما رواه ابن ماجه في سننه.

وجاء في الأحاديث النبوية أيضاً أن خروجهم سيحدث في آخر الزمان وسيكون علامة على قرب قيام الساعة، وسيكون في زمن يغلب على أهله الفساد والشر، قال - صلى الله عليه وسلم -: ( لن تقوم الساعة حتى يكون قبلها عشر آيات؛ طلوع الشمس من مغربها، وخروج الدابة، وخروج يأجوج ومأجوج .. ) رواه أبو داود .

صفات يأجوج ومأجوج

متابعة لحديثنا عن سؤالك أين يقع سد يأجوج ومأجوج، سأزيدك أيضاً ببعض المعلومات والصفات عن هؤلاء القوم، والتي تم ذكرها في القرآن الكريم:

  • أن يأجوج ومأجوج ليسا بشخصين ولكنهم قوم وعدد كبير من الناس.
  • انهم قوم فاسد فاسق، لم يستطع أحد أن يرد شرهم.
  • يتسمون بأعين صغيره ووجه مستدير ممتلئ وعريض جداً، وشعر أسود فيه حمرة.
  • أجسامهم ضخمة عدة مترات، ويمتلكون قوة وجبروت شديد.
  • يأكلون كما تأكل الحيوانات، فإذا ما حلوا على مدينة خضراء جعلوها جرداء من كثرة عددهم.
  • يبلغ طولهم عشرون ومائة ذراع أي ما يعادل طول شجرة بالشام.
  • لا يقوم لهم خيل ولا حديد، يفترسون جميع الأشياء ومن مات منهم أكلوه.
  • يوجد منهم صنف يلتحف بأذنه ويفترس بالأخرى.

لماذا مع الأقمار الصناعية وتطور التكنولوجيا لم يتم اكتشاف موقع قوم يأجوج ومأجوج حتى الآن؟

قال الله عز وجل في كتابه الكريم {وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو} هذه الآية تنص على أن هناك بعض الأمور الغيبية التي لا يمكننا أن نعرفها أو نتوصل إليها مهما بلغ التطور أقصاه، كما أنها تشير إلى نظرية بناء السد، وكيف أوحى الله سبحانه وتعالى إلى ذي القرنين كيفية بنائه بطريقة لا يعرفها بنو البشر، وكيفية إخفائه حتى لا يستطيعوا التوصل إليه مهما بلغهم من العلم.

بعدما انتهى ذو القرنين عليه السلام من بناء السد أخبر جنوده بأن يصبوا عليه تلال من التراب حتى يختفي أسفلها، وحتى لا يتأثر بعوامل الرطوبة والحرارة ويحجب من الأمطار، كي لا يصيبه صدأ أو تلف أو تآكل عبر مرور الأزمنة، وهذا أكبر دليل على أن الله أخبر ذو القرنين بما سيتوصل إليه البشر من تطورات وتقدم علمي آخر الزمان، بما فيها الأقمار الصناعية التي يمكنها أن تستشعر حتى بما هو في باطن الأرض، ولهذا تم بناء السد بمواد معينة تحجب الرؤية أمام الاقمار الصناعية وتصبح بمعزل تام عنها.

فإذا نظرنا إلى المواد المستخدمة نجد أنها من النحاس المذاب وسبائك الحديد، ومن المعروف أن النحاس موصل جيد للكهرباء، ولكنه في الوقت نفسه غير قابل للمغنطة، وهذا يعني أن مهمته هنا هي درع حماية للسد ضد الموجات الكهرومغناطيسية، أي أنها لا تستطيع أن تنفذ أو تخرج من خلاله، ولا يستطيع الاستدلال على موقعه مهما كان.

قال الله تعالى في كتابه العزيز:{قال آتوني أفرغ عليه قطرًا} والقطر معناه هنا النحاس المذاب، حيث أمر ذو القرنين عليه السلام جنوده أثناء بناءهم للسد أن يردموه بالقطر، حتى يصبح عليه مادة قوية عازلة سميكة على هيئة لوح خارجي، كي يصد موجات الأقمار الصناعية التي تكتشف ما في باطن الأرض.

وهذا هو السبب وراء عدم توصل العلماء رغم التطورات والأقمار الصناعية والتكنولوجيا المخيفة إلى الآن إلى موقع سد يأجوج ومأجوج، وهذا أكبر دليل على قوة الله وعظمته في خلقه وفي شؤونه وعلمه بغيبيات لا يمكن أحد أن يعلمها سواه، إلى أن يأذن سبحانه وتعالى بالخروج لهم وهدم الردم والسعي في الأرض فسادًا وسفك الدماء وهلك الحرث والنسل، حينها حقًا يحين وقت قيام الساعة، ومن هنا يمكنكم أن تجيبوا بأنفسكم على سؤال أين يقع سد يأجوج ومأجوج.

هل يأجوج ومأجوج سيقتلون جميع البشر

عندما يخرج يأجوج ومأجوج من موقعهم سيقتلون جميع البشر الذين سيواجهونهم عند خروجهم، والدليل على ذلك ما جاء في صحيح مسلم، أن الله سيبعث يأجوج ومأجوج فيمر أولهم على بحيرة تسمى طبرية فيشربون جميع مائها حتى تجف، ومن ثم يأتي آخر ليشرب لم يجد ماء فيقول: لقد كان بهذه مرة ماء!! ومن ثم يسيروا إلى جبل بيت المقدس فيقولوا قتلنا من في الأرض، فلنقتل من في السماء فيرمون بسهامهم وترد عليهم…

كيف سيقتل يأجوج ومأجوج

عندما يأمر الله لقوم يأجوج ومأجوج بهدم السد والخروج، فإنهم سيسعون في الأرض فسادًا، ويسفكون الدماء ويشتد بطشهم وظلمهم وجبروتهم في الأرض ويهلكون جميع من فيها من دواب، حينها سيسلط الله عليهم دودًا (يسمى نغف) يخرج من أعناقهم يقضي عليهم ومن شد أكله والتهامه لهم يسمن ذلك الدود إلى حد كبير.

ولكن المؤمنين حينها سيكونون معصومين من كل هذا، لأنهم سيكونون في كنف سيدنا عيسى عليه السلام، ولا يعملون عن كل هذه الأحداث بالخارج.

بهذا نكون أجبناك على سؤالك أين يقع سد يأجوج ومأجوج، ووضحنا لك في إجابتنا آراء العلماء والمفسرين في ذلك الأمر وما وجهة نظر كل عالم في رأيه، وحدثناك أيضاً عن أمور كثيرة أخرى، منها كيف سيقتل يأجوج ومأجوج، وهل يأجوج ومأجوج سيقتلون جميع البشر، وصفات يأجوج ومأجوج وآيات وأحاديث نبوية تم ذكر يأجوج ومأجوج فيها، ولماذا لم تكتشف الأقمار الصناعية موقعهم حتى الآن، آملين أن نكون قدمنا لك في هذا المقال كافة المعلومات التي تريد معرفتها حول هذا الموضوع.